جامعة الشرق الأوسط تحتفل باختيار محمية رم ضمن قائمة «اليونيسكو»

 

عمان - شباب الدستور

احتفلت جامعة الشرق الأوسط بفوز منطقة رم ودخولها ضمن قائمة التراث الطبيعي العالمي حيث تعد مواقع التراث العالمي معالم تقوم لجنة التراث العالمي في اليونسكو بترشيحها ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث الدولية الذي تديره اليونسكو، هذه المعالم قد تكون طبيعية، كالغابات وسلاسل الجبال، وقد تكون من صنع الإنسان، كالبنايات والمدن، انطلق هذا البرنامج عن طريق اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي والذي تم تبنيه خلال المؤتمر العام لليونسكو والذي عقد في 16 نوفمبر 1972م. ومنذ توقيعها، فقد صادقت 180 دولة على هذه الاتفاقية، ويهدف البرنامج إلى تصنيف وتسمية والحفاظ على المواقع ذات الأهمية الخاصة للجنس البشري، سواء كانت ثقافية أو طبيعية، ومن خلال هذه الاتفاقية، تحصل المواقع المدرجة في هذا البرنامج على مساعدات مالية تحت شروط معينة.

ويذكر الدكتور ابراهيم بظاظو رئيس قسم الإدارة السياحية في جامعة الشرق الأوسط أن عدد المواقع المدرجة في هذه القائمة حتى عام 2009، 878 موقعا، منها 679 موقعا ثقافيا و174 موقعا طبيعيا و25 موقعا يدخل ضمن الصنفين، في 145 دولة من الدول الأعضاء، وترمز اليونسكو إلى كل موقع من هذه المواقع برقم خاص، ولكن مع تغيير نظام الترقيم فقد تتم إعادة إدراج بعض المواقع ضمن تصنيف أكبر، ولذلك فإن نظام الترقيم الحالي وصل إلى 1100 بالرغم من أن عدد المواقع أقل من ذلك، حاليا تحمل إيطاليا الرقم الأكبر في عدد المواقع التراثية وهو 43 موقعاً.

لذا يجب العمل على تشجيع حركة السياحة العالمية لمنطقة رم، مع إبراز الخصوصية والعادات والتقاليد المميزة لمحمية رم واختيار شعار الترويج السياحي لمحمية التراث العالمي الطبيعية بحيث يعبر عن ما تزخر به المحمية، من أجل ترسيخ ذلك الشعار في ذاكرة الأشخاص داخل وخارج الوطن بحيث يبقي كشعار ترويجي ثابت لمحمية رم. وتنفيذ عدد من البرامج والفعاليات بمناسبة اختيار رم ضمن قائمة التراث العالمي. وإقامة معلم بارز في مكان ما فيها ليكون ذكرى للمناسبة وبالتالي يصبح أحد المزارات السياحية، ويتم تخصيص صفحة خاصة لهذه المعالم والترويج لها.

 

 
 youtubeشاهد صفحتنا على  facebook شاركنا في
اجعل موقعنا صفحة البداية لديك اتصل بنا اضف موقعنا لمفضلتك
 
 
ليصلك جديدنا ... أدخل بريدك الإلكتروني


 

copyright©MeuTourism.com