ليصلك جديدنا ... أدخل بريدك الإلكتروني


   
 

 

الشبكة العربية لترويج السياحة البينية

 

تأسيس الشبكة
قررت أمانة سر المؤتمر الدولي لتطوير السياحة والفندقة في الوطن العربي لعام 2012 تكليف لجنة من الباحثين العرب بوضع التصورات العامة لإنشاء الشبكة العربية لترويج السياحة البينية والتي تهدف إلى تطوير السياحة البينية بين الدول العربية، وتأخذ في الاعتبار الشراكة الأساسية بين القطاعين الحكومي والخاص في العمل السياحي ، كما تأخذ في الاعتبار أبعاد العمل السياحي على كل من المستوى الوطني والعربي والدولي، وقد استند قرار أمانة سر المؤتمر بتشكيل الشبكة العربية لترويج السياحة البينية إلى تقرير مقدم من اللجنة العربية المشتركة، تعرض لواقع القطاع السياحي في المنطقة العربية ، وما يواجهه من مشكلات ومعوقات ، وما يتطلبه التطوير من إجراءات وتسهيلات .
وبالنظر إلى الطبيعة التنافسية للنشاط السياحي ، فإن الشبكة العربية لترويج السياحة البينية جاء تأسيسها لتوائم بين اتجاهي التنافس والتكامل فيما بين الدول العربية ، بحيث يتم التركيز على مجالات التعاون والتكامل، مع إتاحة المساحة للتنافس الذي يؤدى بطبيعة الحال إلى رفع مستوى الجودة ، وبالتالي إلى تحسين الأداء في القطاع السياحي العربي في مجمله .وفي ضوء التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية في الدول العربية ، وفى ضوء التغير الجذري الذي طرأ على قطاع السياحة العالمي ، وعلى الأخص منذ العقد الأول من القرن الجاري كنتائج لأحداث سبتمبر 2001 ،والأزمة الاقتصادية العالمية، وتداعيات الربيع العربي فقد برزت الحاجة إلى تعزيز السياحة البينية العربية لتبلغ مستويات تقارب نسب السياحة الإقليمية في أوروبا وأسيا ، حيث تتميز السياحة العربية البينية بأنها الأقل تأثراً بالأحداث السياسية، وتعتبر السياحة العربية البينية على درجة عالية من الأهمية باعتبارها عماد صناعة السياحة العربية
يشهد العالم مع مطلع القرن الحادي والعشرين مجموعة من التغييرات في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعلمية والتكنولوجية والثقافية والبيئية والمعلوماتية وغيرها من الميادين، التي باتت تتداخل فيما بينها تداخلا يجعل العالم شبيهاً بمجتمع واحد تنتقل فيه المعلومة بسرعة فائقة ، وتتأثر أجزاؤه وأقاليمه ودوله وشعوبه بكل ما يجري في أي بقعة من بقاع المعمورة، وتسهم هذه التحولات والتغييرات التي ظهرت على الصعيد العالمي انعكاسات ايجابية وسلبية على مستقبل التنمية السياحية في الوطن العربي ، الأمر الذي يستدعي تعزيز فرص الاستفادة من الإيجابيات التي أفرزتها هذه التغييرات، والتقليل على حد كبير من المخاطر ،من هنا تأتي أهمية التعاون العربي المشترك وبناء أصر الشراكة في كافة القطاعات الاقتصادية، فقد جاء إنشاء الشبكة العربية لترويج السياحة البينية ترجمة واضحة للعمل العربي المشترك .
إن من أبرز القضايا التحديات التي تواجه عملية الترويج السياحي المشترك بين الدول العربية عدم وجود خطة تنفيذية مشتركة لترويج المنتجات السياحية البينية بين الدول العربية،وقلة الوسائل الترويجية للسياحة العربية ،بسبب ضعف قنوات الاتصال الإعلامية بين الدول العربية لترويج منتجاتها السياحية،وضعف التكامل الإعلامي بين الدول العربية،وضعف الكوادر الإعلامية العربية المتخصصة بالترويج السياحي.
أن نجاح الترويج السياحي العربي المشترك يتطلب عقد تحالفات فيما بين شركات ووكالات السياحة وبينها وبين شركات الطيران والملاحة وغيرها، أو اندماج عدد من تلك الشركات لإيجاد كيانات كبيرة قادرة على الاستمرار في الصناعة، وعلى الأخص في ظل أجواء المنافسة القوية الناتجة عن تحرير الخدمات على المستوى الدولي.

الهيكل التنظيمي للشبكة العربية لترويج السياحة البينية :
يتولى إدارة الشبكة مجلس مكون من رئيس وثمانية أعضاء يمثلون من خلال أمانة سر المؤتمر الدولي لتطوير السياحة والفندقة في الوطن العربي، وتكون مدة المجلس ثلاث سنوات من تاريخ انتخابه .
أولاً : الرؤية العامة للشبكة العربية لترويج السياحة البينية
تتطلع الشبكة العربية لترويج السياحة البينية إلى تعزيز تنافسية القطاع السياحي العربي على المستوى الدولي، وتأهيله للمساهمة في دعم الاقتصاديات العربية ، من خلال الاستفادة من مجالات التعاون والتكامل في صناعة السياحة العربية، والتركيز على التسويق السياحي العربي المشترك، والتنمية السياحة العربية البينية ، مع مراعاة مختلف إمكانيات وظروف الدول العربية .

ثانياً : الأهداف العامة للشبكة العربية لترويج السياحة البينية
تهدف الشبكة العربية لترويج السياحة البينية إلى تحقيق ما يلي :
1. إنشاء مجلس للترويج السياحي العربي ، وبمشاركة فاعلة بين كافة القطاعات الحكومية والخاصة في أقطار الوطن العربي،ووضع كافة التسهيلات الضرورية لخدمة الترويج السياحي العربي.
2. إعداد برامج سياحية شاملة ومشتركة بين الدول العربية، وإنشاء موقع الكتروني عربي موحد للسياحة العربية ، وعرض كافة البرامج السياحية المشتركة بين الدول العربية .
3. تنمية وتطوير الكفاءات العربية في مجال الترويج السياحي من خلال عقد الدورات،وتشجيع سياحة المؤتمرات والمعارض والحوافز وتكثيف العمل من الاستفادة من الخبرات ما بين الدول العربية في مجال تسويق المنتج السياحي .
4. تنمية صناعة السياحة في الدول العربية، من خلال زيادة الدخل القومي وتوفير فرص العمل المتأتي من تفعيل السياحة العربية البينية .
5. تعزيز التعاون والتحالفات الإستراتيجية بين أقطار الوطن العربي بهدف جذب مزيد من حركة السياحة العالمية إلى المنطقة العربية وفتح أسواق جديدة والعمل على زيادة القدرة التنافسية للمنتجات السياحية العربية ورفع مستوى الجودة بهما .
6. تعزيز الاستثمار العربي المشترك ،والمشروعات السياحية المشتركة وتوحيد معايير التصنيف السياحي العربي المشترك، وتطبيق مؤشرات الجودة الموحدة في منشآت القطاع السياحي .
7. تبادل إنشاء ممثليات سياحية في الدول العربية ،وتبادل منح تسهيلات التأشيرات بين الدول العربية ،ومساواة السائح العربي مع المواطن في أسعار الإقامة والانتقال .
8. التعاون في تنمية إمكانيات الدول العربية الأقل نمواً في الشبكة العربية لتحقيق معدلات نمو سياحي متقاربة بين الدول العربية .
9. إنشاء نظام المعلومات الجغرافي السياحي (T-GIS) وإيجاد مركز معلومات وإحصاءات متخصصة مشتركة بين الدول العربية لإعداد وإصدار النشرات الإحصائية الدورية السياحية بين الدول العربية من خلال التركيز على إنشاء قاعدة موحدة ومعتمدة لكافة الدول العربية في جمع المعلومات والإحصاءات السياحية.

تنطلق الشبكة العربية لترويج السياحة البينية من عدد من المبادئ العامة التي تعد مرتكزات أساسية يجب أن تستند إليها جهود جميع أطراف العمل السياحي العربي ، من خلال السعي لتحقيق أهداف الشبكة العربية لترويج السياحة البينية آخذة بعين الاعتبار ما يأتي:
1. مراعاة القيم والعادات والتقاليد الخاصة بالمجتمعات العربية.
2. ضمان التنمية المستدامة للموارد السياحية الطبيعية والبشرية .
3. تعزيز العلاقات التكافلية فيما بين الدول العربية في الأزمات والظروف الطارئة
4. إسهام السياحة في التفاهم والاحترام المتبادل بين الشعوب والمجتمعات وتعزيز مفهوم التربية السياحية .
5. الالتزام بالمبادئ الأساسية للتنمية السياحية المستدامة والمحافظة على المقومات البيئية، وعلى التراث الطبيعي والحضاري ،وترسيخ قيم التواصل والتعارف بين الدول والشعوب، والمحافظة على الحرف اليدوية الموجودة ،ودعم وتنشيط المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتنمية تلك الحرف.
6. إعداد الدراسات والأبحاث الاجتماعية والاقتصادية للحفاظ على ثقافة المجتمعات المحلية ورصد الأثر الاقتصادي والبيئي لتنمية السياحة، إضافة إلى بناء آلية التعاون بين الهيئات والمنظمات الحكومية والغرف التجارية والجمعيات المهنية لدعم صناعة السياحة بما يضمن مشاركة أصحاب الأعمال في تخطيط وتنمية السياحة بشكل فاعل ويذلل ما قد ينشأ من عقبات يواجهها القطاع الخاص السياحي.

إن الشبكة العربية لترويج السياحة البينية لا يمكن أن تكون بعيدة عن نتائج العمل الدولي في المجال السياحي، الذي تتولاه منظمة السياحة العالمية (WTO)، والذي يتمثل في إرشادات ومواثيق وأدلة ومعايير تصنيف تعتمد على مستوى العالم، ويعد التنسيق والتعاون مع منظمة السياحة العالمية وجامعة الدول العربية في تنفيذ الأهداف العامة للشبكة العربية لترويج السياحة البينية محوراً أساسياً وداعماً للسياحة بالدول العربية، كما أن التعاون مع الجهات الإقليمية والتكتلات الأجنبية يضيف الكثير إلى رصيد الخبرة العربية، وفعالية الجهد المبذول ويتطلب هذا احتكاكاً مستمراً وتواجداً متزايداً في المحافل الدولية والإقليمية.
يشكل تحقيق الأهداف الخاصة بالشبكة العربية لترويج السياحة البينية على عدد من الايجابيات منها :إبراز البلاد العربية على خارطة السياحة العالمية ،وإبراز الهوية العربية كهوية متطورة ومثقفة قادرة على التعامل مع كافة دول العالم بغض النظر عن الدين واللغة والعادات والتقاليد.وتقوية الاقتصاد العربي بحيث يصبح اقتصاداً تكاملياً نوعياً ينعكس ايجابياً على السياحة.مما يؤدي إلى تدفق الاستثمارات العالمية إلى البلدان العربية.


 

 

 

 

 

copyright©MeuTourism.com