مؤتمر ومعرض السياحة التراثية

 

برعاية الأميرة سمية بنت الحسن
انطلاق فعاليات معرض ومؤتمر السياحة التراثية في جامعة الشرق الأوسط
انطلقت فعاليات معرض ومؤتمر السياحة التراثية في جامعة الشرق الأوسط بالتعاون مع بلدية مأدبا والجمعية الأردنية للسياحة الإنسانية ومعهد فسيفساء مأدبا وهيئة شباب كلنا الأردن ، برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن وحضر مندوباً عنها معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وقد أكد مندوب سمو الأميرة أهمية التعاون المثمر بين مؤسسات القطاع العام والخاص بالمملكة لما يعود بالخير والفائدة على الاقتصاد الوطني . ومٌرحباً بكل المشاركين فيه من المفكرين والعلماء والباحثين الأفاضل وشاكرا كافة المساهمين في إعداد هذا اللقاء . وقد أكد رئيس جامعة الشرق الأوسط أ.د عبدالباري درة مظاهر الاهتمام المتزايد بالسياحة التراثية في زمن الانفتاح الاقتصادي بهدف تعظيم موارد الأردن المالية عبر تفعيل آليات هذا القطاع للإسهام في عملية التنمية السياحية وتعزيز الاقتصاد الأردني .
وأشار رئيس المؤتمر د. ابراهيم بظاظو أنه استلهاما من رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الداعية لتواصل الجامعات مع المجتمعات المحلية فإن علاقة الجامعة مع المجتمع المحلي من خلال توجـه جديد يتضمن حزمـة من البرامج والخطط التي تهدف إلى التعاون مع المجتمعات ومؤسسات القطاع العام والخاص لما فيه مصلحة للوطن والنهوض بالاقتصاد الأردني .
وأشار عميد معهد الفسيفساء د. عدنان الشياب أن الاهتمام الدولي في الوقت الحاضر بالمواقع التراثية والأثرية وإدارتها بصورة علمية ؛ بسبب العدد الكبير من المخاطر الطبيعية والبشرية، نتيجة لعوامل متعددة ومختلفة أهمها الدمار الذي لحق بالمواقع التراثية والأثرية، والتي تهدد بقاء هذه المواقع كإرث إنساني حضاري .
وقد أكد رئيس بلدية مأدبا أن الحفاظ على المواقع التراثية والأثرية يتطلب جهازاً محدداً وقوياً يوفر الأساس الملائم لتنسيق أوجه النشاط المتنوعة المتصلة بالحفاظ على هذه المواقع ، وهذا أمر لابد منه في المناطق الأهلة بالسكان.وتستمر فعاليات المعرض والمؤتمر على مدار يومين .
 

 

 
 youtubeشاهد صفحتنا على  facebook شاركنا في
اجعل موقعنا صفحة البداية لديك اتصل بنا اضف موقعنا لمفضلتك
 
 
ليصلك جديدنا ... أدخل بريدك الإلكتروني


 

copyright©MeuTourism.com